هـبــوط القـــــلب


هـبــوط القـــــلب

هبوط القلب هو فشل القلب فى أداء وظيفته- كمضخة تغذى الجسم- على الوجه الأكمل ؛ وهو ليس مرضا فى حد ذاته ولكنه دليل على وجود مرض آخر بالقلب أدى إلى هذا الهبوط.

أسباب هبوط القلب:

أكثر الأسباب شيوعا هى :
* نواتج الحمى الروماتزمية من ضيق أو ارتجاع أو كليهما فى واحد أو أكثر من صمامات القلب خاصة إذا كان التلف الحادث بالصمام شديدا .

* تلف بعضلة القلب نتيجة : أمراض العضله الأولية - الحمى الروماتزمية - الالتهابات الفيروسية ......الخ .

* قصور التروية القلبية ( قصور الدورة التاجية ) واحتشاء عضلة القلب ( النوبة القلبية )

* ارتفاع ضغط الدم.

* بعض الأمراض التكوينية (لخلقية ) مثل : ثقب كبير بين البطين - أو فتحه بين الشرايين أوضيق شديد بمخرج البطين .......الخ.

علامات هبوط القلب:-

هناك الكثير من الأعراض التى تحدث كلها أو بعضها فى المريض المصاب بهبوط القلب ومن هذه الأعراض مايلى:

1) ضيق التنفس والنهجان حيث يلهث المريض عند بذل أى مجهود عضلى أو أثناء الجماع أو عقب تناول وجبة ثقيلة ، تزداد حدة المرض فيحدث النهجان حتى أثناء الراحة مع اليقظه ليلا من النوم وعدم القدرة على النوم منبسطا على الوسادة حتى أن بعض المرضى يظل جالسا طوال الليل لعدم قدرته على الانبطاح على السرير.

2) نوبات الكحة المتكررة خاصة عقب المجهود وأحيانا يصاحبها بلغم أبيض مختلط بالدم وقد تصاحب الكحة نوبات من تدفق الدم من الصدر.

3) تورم بالساقين وانتفاخ بالقدمين.

4) آلام بالبطن خاصة فى الجانب الأيمن تحت الضلوع .

5) الشعور بالضعف العام والإنهاك وعدم القدرة على بذل مجهود .

علاج هبوط القلب : يتلخص علاج هبوط القلب فى النقاط التالية :

1) علاج السبب الذى أدى إلى هبوط القلب.

2) تجنب وعلاج العوامل المساعدة التى تؤدى إلى زيادة الهبوط وعدم كفاءة القلب .

3) بعض الأدوية .

4) جراحات لعلاج هبوط القلب .

علاج سبب هبوط القلب :

وهذه هى الوسيله المثلى للعلاج حيث يؤدى علاج السبب إلى زوال الناتج ، ومثال ذلك جراحة لتوسيع الصمام الضيق أو استبدال الصمام التالف أو علاج ضغط الدم المرتفع وضبطه فى المعدل الطبيعى أو جراحة لسد فتحة خلقية......الخ ، وغيرها حسب نوع المرض الأساسى المسبب لهبوط القلب.


العوامل المساعدة:

عند وجود مرض بالقلب يؤثر على وظيفته فإن القلب لايقف مكتوف الأيدى بل هناك عدة وسائل يحاول بها الحفاظ على كفاءته منها إسراع النبض - تغيير فى قطر الشرايين الطرفيه- تغيير بالكلى وقدرتها على إفرازالسوائل المتراكمة فى الجسم وغيرها ؛ وفى معظم الأحيان ينجح القلب فى الحفاظ على كفاءته حتى إذا ما حدث شىء جديد يمثل عبئا آخر على العضله أصبح الهبوط أكثر وضوحا وظهورا  ومن العوامل التى تساعد على إحداث هذا الهبوط وترسيخه :
أ) فقر الدم والأنيميا              ب) الاجهاد العضلى( البدنى) الذهنى .

ج) حدوث حمل أو أثناء الولادة     د) حدوث اضطراب فى نبض القلب بالزيادة أو النقصان

ه) حدوث التهاب ميكروبى بأحد الصمامات ( الالتهابات تحت الحاد ) .

و) حدوث عدوى ميكروبية مثل التهاب الرئة والنزلات الشعبية .

ز) حدوث حمى روماتزمية جديدة .

ح) تناول سوائل بكثرة أو محاليل بالوريد أو تناول كميات ضخمة من الموالح والمخللات .

ط) إيقاف الأدوية المقوية لانقباض القلب فجأة أو تناول أدوية أخرى دون استشارة الطبيب يكون لها أثر مثبط لعضلة القلب 0

ومن الضرورى معرفة هذة العوامل حتى يتجنبها الفرد المصاب لكى يحافظ على كفاءة قلبه وإذا ما حدث واحد منها أو أكثر فإن علاجه وتصحيحه ضرورى لإستعادة عضلة القلب لكفاءتها 0 ولذا يبدو أن من الأمور الهامة أن يقوم الطبيب بمناقشة المريض وأخذ التاريخ المرضى المنصل كما أنه يتعين على المريض أن يخبر طبيبه بكل شىء حيث أن ما قد يبدو غير هام من وجهة نظر المريض قد يكون فى غاية الأهمية للطبيب


أدوية تستخدم فى علاج هبوط القلب:

هناك العديد من الأدوية التى تستعمل فى علاج هبوط القلب ، قد يلزم المريض أن يتناول واحد أو أكثر من هذه الأدوية. وقد تختلف جرعة الدواء الواحد من مريض لآخر أو من وقت لآخر لنفس المريض تعتمد هذه الخيارات على حاله قلب المريض وتقدير الطبيب المعالج . تشمل هذه الأدوية ما يلى :

أ) أدوية تقوى من انقباض عضلة القلب مثل الديجوسين ( لانوكسين ) .

ب) مدرات البول مثل : لاسكس - ازيدركس - دايازايد - ادكرين ......الخ.

ج) موسعات الأوعية الدمويه : مثل الكابوتين - إنالابريل - هيدرالازين ..........الخ .

د) مضادات التخثر التى تحافظ على سيوله الدم : مثل الأسبرين - الدنديفان - الورفارين .........الخ .

هـ) أدوية تستعمل لضبط إيقاع القلب .

و) أدوية تعطى عن طريق الحقن بالوريد وهى تحتاج لمراقبة خاصة ويفضل أن يكون المريض بالمستشفى تحت الملآحظه وهى تستعمل فى حالات  خاصة يقدرها الطبيب المعالج.

جراحات لعلاج هبوط القلب :

هناك بعض التدخلات الجراحية التى تستخدم لعلاج هبوط القلب ومن أهمها :

أ) جراحة لازمة لعلاج السبب الذى أدى إلى هبوط القلب مثل : توسيع الصمام الضيق - إستبدال الصمام التالف - سد فتحة خلقية .......الخ

ب) عملية زرع القلب :

وذلك بزرع قلب متوفى حديثا فى صدر المريض المصاب بهبوط القلب بعد نزع القلب المصاب وتركيب القلب الجديد مكانه أو ترك القلب المصاب وتوصيل القلب المزروع به وهذه عملية جراحية تحتاج لإمكانيات ضخمة ومراكز متخصصة ولذلك فهى تجرى فى مناطق محدوده من العالم. عند نجاحها يستطيع المريض أن يعيش حياة طبيعية حتى أن السيدات يمكنهن الحمل والولادة. هناك أدوية يتناولها المريض مدى الحياة لكى تمنع الجسم من طرد القلب الغريب حيث أن جهاز المناعة بالجسم يتعرف على القلب المزروع ويدرك أنه غريب عليه فيقوم بتكوين أجسام مضادة تحاول إفساد عمل القلب وطرده . المشكله الرئيسية التى تعوق استخدام زرع القلب على نطاق واسع هى عدم توفر القلوب التى يمكن زرعها كما أنها باهظة التكاليف وتحتاج لمهارات خاصة. هذا ولم يكتب النجاح بعد لزرع قلوب الحيوانات فى جسم الإنسان .

القلب الصناعى :

وهو عبارة عن مضخة مصنوعة من أنواع معينة من المعادن والبلاستيك يتم توصيلها بالأوردة والشرايين الرئيسية بالجسم عن طريق أنابيب خاصة لتقوم بسحب الدم وإعادة ضخه. وهى تعمل بصورة تلقائيه ثابته حسب ما حدده الجراح دون الاستجابة لأى تغيرقد يحدث بالجسم. مازالت هذه الطريقة فى المراحل التجريبيه ولم يعتمد استخدامها كوسيلة لعلاج هبوط القلب حيث أن نجاحها فى ذلك أقل بكثير من نتائج عمليات زرع القلب وكلتا الطريقتين لم تصل بالطبيعى إلى كفاءة القلب البشرى .
طريقة حديثة :

نظرا لعدم نجاح عمليات القلب الصناعى وعدم توفر القلوب البشرية التى يمكن زرعها للمرضى فقد توصل العلماء لنوع أخر من  العمليات الجراحية لعلاج هبوط القلب .يقوم الجراح فى هذه العملية بتشريح عضلة من عضلات القفص الصدرى ويغلف بها القلب المصاب بالهبوط .وقبل عملية التغليف هذه يتم زرع منظم كهربائى مخصوص فى العضله لكى يغير من خصائصها ويجعلها قادرة على الانبساط والانقباض بالطريقة التى يعمل بها القلب .عند انقباض القلب تنقبض معه عضلة القفص الصدرى الملفوف حوله فتزيد من قوة انقباض القلب وتضخ ما به من دم فى شرايين الجسم الرئيسية وعند الانبساط يمتص القلب الدم من الأوردة لإعادة ضخه عند الانقباض مرة أخرى بمساعدة عضلة الصدر الملفوف بها القلب .



نصائح عامة لمرضى هبوط القلب

1) احرص على تناول علاجك بانتظام بالجرعات المقررة فى المواعيد المحدده .

2) تجنب إلاجهاد البدنى المفاجىء والانفعال العاطفى الزائد وإبذل الجهد الذى تستطيعه فقط وبهدوء ولاتحمل نفسك مالا تطيق .

3) احرص على تناول وجباتك فى مواعيد منتظمة واجعلها متعددة وعلى فترات متقاربة (4-5 وجبات يومية ) .

4) تجنب ملء المعدة ولاتذهب إلى السرير قبل مرور ساعتين على آخر وجبة طعام.

5) لاتتناول المخلّلات والأكلات المالحة مثل السردين والفسيخ مطلقا ، مع تقليل ملح الطعام والاستعاضة عنه بعصير الليمون والبهارات لجعل الطعام مستساغ الطعم .

6) لاتتناول أى دواء دون استشارة الطبيب فبعض الأدوية التى يستخدمها مرضى القلب قد تكون فى غاية الخطورة عليه.


 
| facebook | - | You tube